.. ::: موقع جزيرة تاروت ::: ..
» أخبار عامة

  


اسم الكتاب: مقالات في الطب والصحة والمرض
المؤلف: الدكتور أحمد عبدالله الزاير
عدد الصفحات: 528 صفحة من القطع الكبير
الطبعة: الأولى 1432هـ 2011م
الناشر: أطياف للنشر والتوزيع

ماذا تعرف عن المرض، وكيف تتعامل معه بطريقة صحيحة؟

ما هو مقدار الوعي والثقافة الصحية التي نتمتع بها؟

في سبيل نشر الثقافة الصحية والوعي الصحي في مجتمعاتنا تقام بين الفينة والأخرى محاضرات وندوات صحية ومعارض صحية تثقيفية هادفة إلى الحد من انتشار المرض أو مضاعفاته.


كما ويقوم المختصون بكتابة النشرات والمقالات الصحية الهادفة، ويأتي كتاب «مقالات في الطب والصحة والمرض» للمرحوم الدكتور أحمد عبدالله الزاير خطوة رائعة تضاف إلى المكتبة الطبية العربية، وهو دعوة لأفراد المجتمع لأن يكونوا ملمين بأبجديات المرض والعلاج لما في ذلك من توفير للجهد والوقت والمال.

والكتاب يهدف إلى تعريف الناس باللغة الطبية والعلمية لكي يتفاهموا مع أطبائهم ومعرفة ولو شيئاً بسيطاً عن أمراضهم. وقد كتب المؤلف الكتاب بأسلوب سهل ومفهوم للقارئ الغير متخصص ليفهم الأساسيات ولا يدخل في تفاصيلها بل يجب عليه استشارة طبيبه قبل بدأ العلاج.

وقد ضم الكتاب مجموعة من المقالات الصحية وآخر ما توصلت إليه نتائج الدراسات والأبحاث في مجالي التوعية والصحة العامة والمرض والعلاج.

ويمكن تصنيف مقالات الكتاب إلى:

• أمراض الغدد الصماء «الداء السكري»
• الأمراض الجلدية «الصدفية، علامات نقص العناصر الغذائية على الجلد، التغيرات الطبيعية والمرضية في جلد الحامل»
• الوراثة «كيف نكتسب صفاتنا وأمراضنا من آبائنا؟»
• الهرم الغذائي والتغذية الصحية
• أمراض القلب «الكولسترول، ارتفاع ضغط الدم»
• الحروق
• أمراض العظام «تنخر العظام»
• البواسير والنواسير.

كما يضم الكتاب مجموعة من الأسئلة المهمة والإجابة عليها بأسلوب علمي. وفهرس الأمراض الشائعة مع المصطلحات الطبية.

خمس حقائق للتعامل مع المرض

ومن بين المقالات الجديرة بالقراءة في هذا الكتاب مقال: الأمراض أنواع وعلاجها ألوان، وفي هذه المقالة يذكر المؤلف خمس حقائق للتعامل مع المرض وهي:

1/ إن الأمراض أنواع كثيرة ومسبباتها عديدة.

2/ إن العلاج الذي يشفي أو يضبط مرض ما، لا يصلح لعلاج مرض آخر. «فلكل مرض ما يناسبه من طرق العلاج تبعاً لمسببه وآليات نشوئه».

3/ إن الطب الحديث يستخدم جميع طرق العلاج المتيسرة إن كانت تفيد ولا تضر بالصحة.

4/ لا ينجع علاج الأمراض إلا بعد معرفة مسبباتها وإزالتها، إن أمكن.

5/ إن إغفال علاج النفس قبل علاج الجسد، وعدم بنيان علاقة ود بين الطبيب المعالج والمريض قد يؤدي فشل العلاج ولو كان صحيحاً.

وأخيراً فإن التوعية الصحية تعني الكثير ومن بين ما تعنيه:

• نشر الثقافة الصحية القائمة على أسس سليمة وعملية. وذلك من خلال تنظيم المحاضرات وكتابة الكتب وغيرها.
• اختيار التغذية السليمة والمتوازنة. بدءاً من التسوق إلى الطهي الصحي إلى كمية الأكل... وغيرها.
• علاج الأمراض والإصابات الشائعة. وعدم إهمال علاج المرض ففي الإهمال عواقب وخيمة.
• العناية بصحة الفم والأسنان. بدءاً من اختيار الفرشاة المناسبة إلى زيارة عيادة الأسنان بصورة منتظمة.
• تحسين السلوكيات المرتبطة بالصحة.
• الخضوع للفحوص الطبية الدورية للكشف عن الأمراض باكراً.



» التعليقات «2»

عائلة ال قيصوم - جزيرة تاروت الحبيبة [الخميس 23 يونيو 2011 - 6:32 م]
أخي العزيز ناشر المقال أن الصورة الموجودة فوق المقال لاتخص المرحوم الذكتور احمد الزاير ابو سامي
عليه نرجو من سعادتكم التصحيح
عائلة ال قيصوم + عائلة الزاير
جعفر محمد العيد - تاروت [الجمعة 24 يونيو 2011 - 8:51 ص]
تحياتي لك أخي رضي العسيف على طرقك لهد الموضوع .. في الواقع هذه بعض جهود الدكتور احمد الزاير رحمة الله عليه ، وقد افتتح موقعا أيضا في هذا الجانب ، كنت أتمنى من محبي الدكتور وطلابه يواصلوا مسيرته في تقديم هذه الخدمات للمجتمع

أول موقع محلي عربي لجزيرة تاروت
على شبكة الإنترنت

Copyright © 1999 - 2012
www.tarout.info