قديم 08-10-04, 12:57 PM   #1

منتظر
عضو فعال

 
الصورة الرمزية منتظر  







ملل

( العاده السريه مالها وما عليها )


قبل أن أكتب هذا الموضوع جاءني صاحبي فجلسنا مع بعض نتكلم فدخلنا في مواضيع فقهية ومن بينها الجنس ففتح باب (الإستمناء) فقلj أن(الإسمناء) حرام ولايجوز شرعاً بتفاق كل المرجعيات ، فقال لي من قال ذلك الإستمناء شئ بينك وبين نفسك !!!
تعجبت من رده هذا إذ أنه قال لي أنه يرتكب العادة السرية منذ سنتين !!
مماجعلني أفتح ملف بحث بعنوان ( التجليخ والاستمناء ..طاقة لاحدود لها ) .
بسم الله الرحمن الرحيم
عند بدء مرحلة البلوغ قد تزداد الطاقة الجنسية لدى الشاب وقد ترتفع إلى نقطة الصفر ، بذات أن جميع عوامل التأثير الجنسي متوفرة في المجتمع للإسف بكثرة ولدرجة لايستطيع الشاب الإبتعاد عن حديث او اجتماع عن الجنس يومياً .
لذى فان هذه الطاقة ترتفع أكثر فأكثر إلى حد يوصل الشاب انه يريد التخلص من بعض هذه الطاقة المتولدة لديه فمن الممكن أن يخلو بنفسه أمام التلفاز ليشاهد الإفلام الإباحية الجنسية فتزداد هذه الطاقة ممايتولد لديه أحساس بمحاولة مداعبة العضو مما يسبب في انزل المادة وهذا مايسمى (نكاح اليد او الاسمناء اليدوي) بعد نزول المادة تنخفض تلك الطاقة المنولدة في الشاب ويرق القلب فيدخل للشاب نوع من الكآبة والحزن والندم ، في الدقائق الأولى يشعر الشاب بندم شديد واستغفار وتأسف ولكن بعد مضي ساعة أو ساعتين تعود الطاقة الجنسية ولكن بشكل أخفض من السابق .
ربما يمر اليوم الأولى بسلام وربما الثاني وربما يبتعد الشاب عن الافلام الاباحية في اول يومين ولكنه سيعود في اليوم الثالث وستكرر العملية فبعد تكرارها يخلو الشاب بنفسه فيبدأ أستخدام العادة دون الحاجة لمشاهدة الفلم فتنفجر هذه الطاقة في استخدام هذه العادة وقد يستخدمها في اي مكان وفور توفر الجو والمكان المناسب .
لكن قد يستخدم الشاب لممارسة العادة كريمات وأغراض لتشبع الغريزة لديه أكثر كما يتوقع وسوف تزداد قوة انطلاق المادة وتزداد نسبة الشهوة وبدون توقف وهذه العادة نسميها بالعامية (التجليخ ) ، علماً بأن هذه الكريمات مظرة بالصحة وقد تسبب تأخير في الانجاب .
سيلاحظ الشاب ان في المرحلة الاولى ان المادة ستنزل منه بشكل خفيف ولكن فور استخدامه عدة مرات سوف تكون قوية وسريعة ومضرة أكثر .
وقد يسرح الشاب في عالم الجنس مما يسبب الشهوة القوية وقد يسبب ذلك انزال المادة ايضاً وهذا يسمى (استمناء التفكير) .
وقد يتأخر الإحتلام لدى البعض فيعتقد أنه مريض فيستخدم العادة مبرراً لهذا ، علماً بأن من تأخر إحتلامه أكثر من شهر عليه مراجعة الطبيب.
وقد يستمني الزوج امام زوجته بيده وهذا لايجوز شرعاً ايضاً إلى اذا كان الاستمناء بيدها .
ولتعرف هل الذي خرج من الشخص هو مادة (المني) أم غيره ألا فهناك دلائل ثلاث وهي :(الشهوة, الدفق , الفتور) .أن تحققت تحقق انه مني .

إذاً يمكنني أن أعرف (العادة السرية ) أنها : العبث بلأعضاء التناسلية بطريقة منتظمة بدون تحديد وقت او مكان مسبق وذلك بغية اشباع طاقة الشهوة الجنسية .

بعد ممارسة هذه العادة الكريهة لايخطر على بال الشاب عن حكمها بل من الممكن ان يتسائل ويجيب على نفسه بجوازه والتبرير أن ذلك العمل تعمله مع نفسك دون اي اذية او مس بالشرف اي شخص ، وهذا تبرير كاذب فبأستخدام العادة السرية يكون هناك تغيرات نفسية اخلاقية للشاب ، فذاك الشاب المؤمن القارئ للقرآن الباكي عند دعاء الله فأول أشهر استخدام هذه العادة يتحول الشاب إلى انسان مستهتر بالصلوات متململ لقراءة القرآن لايخشع عند ذكر الله ، ويتحول ذاك الشاب الذي لايمشي إلى وكان وجه في الارض منزول خجلاً لاذلاً الى شاب يعاكس بنات العالم ويشتهي الاولاد ، ويزداد طابع الجرئ لديه فيتكلم بما شائ وعن من شائ ويستخدم ألفاظ بذيئة والعياذ بالله .

هذا من الجانب النفسي والاخلاقي ، وأما عن الجانب الصحي فأن العادة السرية تسبب أمراض كثيرة حسب أنواعها واوقات أستخداماتها ، ومن تلك الامراض الذي قد يصاب بها المدمن على هذه العادة :-
1/ احتقان وتضخم البرستاتة .
2/ حساسية قناة مجرى البول مما يؤدي إلى سرعة القذف عند مباشرة العملية الجنسية الطبيعية.
3/ التهابات مزمنة في البروستاتة
4/ نزول بعض الإفرازات المخاطية صباحاً.
5/حرقان عند التبول .
6/ السيلان .

ومما سبق يمكننا أن نسنتج حكم العادة السرية : وهو التحريم وتوجب الغسل ،واستنتاج تبرير التحريم مما سبق ذكره .
وجزاءه :التعزير و كفى ضرراً فيها انها معصية الله سبحانه ويجب ان يتوب ويستغفر الله مع العزم على عدم العود.

وكما تعلمون نحن مقبلون على شهر الفضيلة والقرآن شهر رمضان ألذي أسئل الله العلي القدير أن يوفقنا لصيامه كاملاً دون اي ناقض عليه ، واحتراما مني للوقت الذي اجريت فيه هذا البحث وهو وقت اقتراب شهر رمضان فقد وضعت أحكام الإستمناء في هذا الشهر الفضيل .

ما حكم الذي يستمني في نهار شهر رمضان و ما هي كفارته ؟
الجواب:اذا كان يعلم بالمفطرية اوكان مترددا في مفطريته فصومه باطل واذا كان عالما بل وجاهلا مقصراعلى الاحوط لزوما فتجب الكفارة مع القضاء يكفيه في الكفارة ان يتصدق على ستين مسكينا كل واحد 750 غراما من الحنطة أو دقيقها أو الخبز .
حسب فتاوى آية الله العضمى السيد علي الحسيني السستاني - دام ظله الوارف - .

ماحكم من داعب عضوه في نهار رمضان ؟
المداعبة وحدها ليست من المفطرات إذا كان واثقاً من نفسه آمناً من خروج المني، وإذا سبقه المني والحال هذه وجب عليه القضاء دون الكفارة، وإذا كان قاصداً للإنزال من أول الأمر وانزل وجب عليه القضاء مع الكفارة.
حسب فتاوى آية الله العضمى السيد محمد سعيد الحكيم - دام ظله الوارف - .

إذا داعب الصائم بقصد خروج المني بطل صومه على الأحوط وإن لم يخرج .
حسب فتاوى آية الله العضمى السيد صادق الحسيني الشيرازي - دام ظله الوارف - .


وضعت سابقاً الأسباب التي قد تجرني الى العادة السرية وقد علمت كرهها وأنها ضارة نفسياً وأخلاقياً وصحياً، ولأكمل بحثي فقد وضعت الأسباب التي قد تخلصني بإذن الله تعالى من هذه العادة ، ولكن قبل أن أضع الحلول التي توصلت لها وجمعتها سأضع لكم الحلول التي وضعها بعض المراجع والعلماء حفظهما الله نقلاً عن موقعهم الألكتروني :

الحل عند سماحة آية الله العضمى السيد محمد تقي المدرسي - دام ظله الوارف - في سؤال وجهة لمكتبه وكان نص سؤال :
* السيد الفقيه.. تحية طيبة وبعد لقد أغواني أصحاب السوء وأنا في الرابعة عشر من العمر على العادة السرية و كلما أحاول تركها او نسيانها تشتهي أليها نفسي. فما هو رأيكم في هذا الأمر وكيف لي أن أترك هذه العدة السيئة؟ مع العلم أني مواظب على الصلاة و العبادات و قراءة القرآن الكريم. الرجاء الإجابة علي في أسرع وقت ممكن. مع بالغ الشكر و الإمتنان.
- -عليك بالابتعاد عن عوامل الاثارات الجنسية من الافلام و المجلات الخليعة و الاختلاط بالفتيات. 2-عليك الاهتمام بالرياضة البدنية بشكل يومي و مستمر. 3- عليك بالصوم كثيراً فإنه يكبح الفورة الجنسية. 4-تجنب الأطعمة المثيرة كالتوابل. 5-ا تخلو بنفسك على الإطلاق، ولاتذهب إلى الفراش إلا بعد التعب الكامل و إلاحساس بالحاجة إلى النوم. 6-والأهم من كل ذلك تقوية إرادتك، وعدم الاستجابة لوساوس الشيطان، و الابتعاد عن أصدقاء السوء ،و تذكر الله دائماً. 7- وأخيراً عليك أن تتغلب على الصعاب و تفكر جدياً في الزواج.

الحل عند سماحة آية الله العضمى السيد علي الحسيني السستاني - دام ظله الوارف - في سؤال وجهة لمكتبه وكان نص السؤال :
* أنا أحد الشباب الملتزمين بإذنه تعالى أواظب على الصلوات اليومية في أوقاتها وفي المسجد ، وأواظب على النوافل اليومية وصلاة الليل قدر الاستطاعة وقراءة القرآن والأدعية المأثورة ، ولكني أعاني من مشكلة خطيرة تؤنب ضميري ليلاً ونهاراً وهي الاستمناء ( إخراج المني عمداً ) في بعض الأوقات وحينها أكره نفسي والحياة لممارسة هذا الذنب الفاحش .
لذا لجأت الى سماحتكم لترشدوني إلى طريق الصواب بإعطائي حلاً سريعاً لهذه المعضلة العويصة مع أني لا أملك مقومات الزواج لأني لازلت طالباً؟
- لا نعرف له حلاً غير الزواج أو الصبر والصوم وملئ اوقات الفراغ بالرياضة والعمل والمطالعة المفيدة وتجنب مواطن الاثارة والتفكير بالجنس .

الحل عند حجة الإسلام والمسلمين آية الله العلامةالمحقق الشيخ علي الكوراني - حفظه الله - في نص سؤال وجه اليه عبر شبكة رافد ، واليكم نصل السؤال أولاً يتليه الجواب :
* شاب متديّن يحب الالتزام بشرع الله وطريق آل محمد (عليهم السلام) .. وفي غفلة منه استحوذ عليه الشيطان فأبقى (التلفاز) على إحدى القنوات الفاضحة ، فمرت لقطة قلبت كيانه .. غيّر القناة وهو مضطرب الروح ، وخافق القلب من الخوف.. لكنه أعادها مرة أخرى (بعدما زين الشيطان له ذلك) ، وبقي في حالة نفسيّة تزداد سوءاً وضميره يُعنّفه بشدّة طوال فترة متابعته القناة بغثها وفسادها الذي تعرضه .. وما انقضت ليلته إلاّ بعار الذنوب، وفضيحة العادة السرّيّة، مما أفقده صوابه آسفا على دينه الذي ضاع ‍‍‍‍‍!!
وبقي هكذا ضعيفا أمام شهوات نفسه ومكائد الشيطان .. فاعتاد هذه القنوات الفاضحة كما أدمن العادة السرّيّة .. وأصبح مستقرّ النفس معتاداً على ما يرى (بل يشتاق إليه كلما جدد توبته حيث يُحسّ ضيقاً لا ينفكّ عنه إلا بالعودة لهذه الذنوب ،فقد أصبح عمله ملكة تجري بدمه وعروقه) ، فروحه آخذة بالضّعف وإيمانه يتحلل ولم يبقّ له من التديّن إلا اسمه .
مع العلم بأنه يعلم عاقبة كل هذا ،وقلبه يتقطّع ألماً وحسرة لما يفعل ..
لكنه يفقد إرادته عندما تلحّ عليه نفسه ،أو تتوفّر لديه أجواء المعصية (والتي يسعى إليها بنفسه أحياناً) .
هو الآن يعيش حياة روحيّة غايةً في الانحطاط والرذيلة ..وبدأ يتهاون بالواجبات والمحرّمات الشرعيّة، (حتى بأداء الصلاة‍‍) كما يعيش حياة أُسريّة ونفسيّة أقرب ما تكون من الألم والحسرة والعذاب من ضمير يلفظ آخر أنفاسه .
ختاماً .. أرجو ألاّ يكون الحل لهذه المصيبة تقليدياً ( بالزواج أو المتعة ) لأنّه لا يستطيع .. وينحصر الحل بكيفيّة خلاصه من براثن هذه الرذيلة ، وأنياب الشيطان ،وما تسوّل له نفسه الأمّارة بالسوء ، وكيف له أن يقوّي إرادته ، وما الأعمال التي تعينُه على دحر الشيطان وإذلال نفسه الجامحة ..
مع ذكر الآيات والروايات التي تنهى عن هذه المنكر الفاحش ، أرجو التفصيل ما أمكن ..

- الانسان معرض للضعف وغلبة الشيطان والهوى والشهوة ..
لكن عليه أن يقاوم ويتغلب على هواه وشيطانه .
وأهم الأمور إذا ابتلي معصية أن لا تجره معصيته لربه الى ترك صلاته وقطع رابطته مع ربه عز وجل .
أنصحك أيها العزيز أن تنتفض على نفسك الأمارة ، وتبعد عن أسباب المعصية وتترك التلفزيون كليا مدة ..
حتى تطمئن أنك قد طهرت من آثار المرض .. ولا تعد الى تلك القنوات الفاسدة المفسدة ..
واهتم بالزواج إن كنت أعزب ، وبتحسين علاقتك مع زوجتك إن كنت متزوجا. أعانك الله وإيانا على أنفسنا ونصرك الله وإيانا على أهوائنا وشهواتنا.


أما أنا فقد وضعت أمام ناظري هذه الحلول التي بإذن الله ستفيد المستفيد بإذن الله تعالى :
1/ العزيمة ومجاهدة النفس ، وعلم أن جهاد النفس لهو والله الجهاد الاكبر .
2/ الابتعاد عن أفلام وأحاديث الجنس .
3/ عند بلوغ الشهوة جاهد نفسك وافتح القرآن الكريم {الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}(الرعد/28).
4/ ذكر محمد وآل محمد في كل حين فالله لايخيب محتاجاً طلبه بحق محمد وأهل بيته الطيبين الطاهرين .
5/ ممارسة الرياضة صباحاً ومساءاً .
6/ الصوم .
7/ للذين يستخدمون (التجليخ ) التقليل عن أكل: الولائم الدسمة ، السمك واللحم ، التوابل ،العلك ، عصير المانجا ، المكسرات .
8/ الإبتعاد عن حمام البخار والإستحمام على عجل .
9/ عند نزول الشهوة محاولة التبول مع محاولة عدم النظر إلى الذكر .
10/ للذين يستخدمون عادة ( التجليخ بالخصوص ) : عدم إستخدام كريمات مزيلة للشعر مثل كريم veet .
11/ الزواج عند الإستطاعة .
12/ إستشارة طبيب.

هذا وماوضعت هذا البحث إلى للإستفادة والابتعاد عن هذه العادة الكريهة فوالله إني قرأت في فتاوى السيد صادق الحسيني الروحاني - دام ظله الوارف - سائل يسئل عن حكم صلاته وصومه وهو يستخدم العادة السرية لمدة ثلاثين سنة ولايغتسل بعدها فأجابه - دام ظله - بأنه عليه جزم عدد صلواته فيصليها وكذا صيامه فيكفر عنها ، فالواضح أن هذه العادة قد حفرت حفرة كبيرة في نفسية شبابنا ولربما أن الكثير ليس بإستطاعته الإبتعاد عنها ، فأسأل الله العلي القدير أن يهدي شباب شيعة علي - عليه السلام - الى الطريق المستقيم هذا وأعوذ بالله من الشيطان الرجيم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

__________________
التوقيع مخالف لضوابط المنتدى .

منتظر غير متصل  

قديم 10-10-04, 03:25 PM   #2

العلوي الجعفري
مبتدئ  






رايق

مشاركة: ( التجليخ والاستمناء ..طاقة لاحدود لها )


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته: مشكور على الموضوع وهومتكامل إلا أنك تسرعت في كتابة عنوان الموضوع.[B]

العلوي الجعفري غير متصل  

قديم 10-10-04, 03:49 PM   #3

ربيع الأسى
...(عضو شرف)...  







رايق

مشاركة: ( التجليخ والاستمناء ..طاقة لاحدود لها )


وأنا كذلك أعتقد أن الموضوع قيم ومفيد والنية حسنة ولكن العنوان مقزز بعض الشيء حبذا لو تم استبداله أثابك الله ورعاك أخي العزيز وأبعد عنا وعن إخواننا شر هذا البلاء المدلهم

__________________


فتاك فتات , يعيش سكاتا يموت سكات

ربيع الأسى غير متصل  

قديم 11-10-04, 04:24 AM   #4

شيعيه
أسرار قلب

 
الصورة الرمزية شيعيه  







رايق

مشاركة: ( العاده السريه مالها وما عليها )


أعاذنا الله وإياكم منه ...
الموضوع مفيد جداً ومتكامل من جميع نواحيه ...

تشكر أخي منتظر

شيعيه

__________________
مثلما تـفنى .. السعاده / هكذا تفنى ..{ الهمـــوم .

شيعيه غير متصل  

قديم 12-10-04, 01:07 AM   #5

ملكة الحزن
عضو شرف

 
الصورة الرمزية ملكة الحزن  







رايق

مشاركة: ( العاده السريه مالها وما عليها )


السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

شكراً للاخ الكريم منتظر على مشاركته

و لكم موضوع مرتبط بالمشاركة :
العادة السرية حكمها الشرعي وأضرارها



أختكم ملكة

__________________
[flash=http://www.tarout.info/montada/uploaded/maleekah.swf]WIDTH=370 HEIGHT=200[/flash]
[align=center]يقولون
إني كسرت رخامة قبري.. و هذا صحيح
و إني ذبحت خفافيش عصري .. و هذا صحيح
و إني اقتلعت جذور النفاق بشعري .. و حطمت عصر الصفيح
فإن جرحوني ..
فأجمل ما في الوجود غزال جريح
[/align]

ملكة الحزن غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصحف فاطمة عليها السلام بين الحقيقة والأوهام الصراط المستقيم منتدى الثقافة الإسلامية 16 24-01-11 02:45 PM
خطبة السيدة فاطمة ازهراء عليها السلام مزاميز منتدى الثقافة الإسلامية 1 17-12-07 05:22 PM

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2013م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 01:44 PM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.7 PL2
Copyright © 2013-1434 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited