New Page 1
قديم 20-03-06, 07:30 PM   #1

زمــرد
..(عضو شرف)..  







رايق

زراعة الكبد ""




زراعة الكبد ،، للدكتور/ عبدالواحد المشيخص

المقدمة :-

كانت زراعة الكبد حلماً طالما راود الأطباء و مرضى الفشل الكبدي ثم اصبح حقيقة و الآن غدت عملية روتينية تجرى في مختلف مراكز الكبد في العالم.

و تعتبر الكبد من اعضاء الأنسان الهامة التي لا يمكن العيش بدونها . و تقع الكبد في الجانب العلوي الأيمن من البطن تحت الحجاب الحاجز مباشرة , و يتراوح وزنها من 1200 الى 1500 غراما فهي بذلك اكبر عضو في جسم الانسان . و لها وظائف عديدة هامة من اهمها عملها كمصفاة للدم فاذا ما تليفت تعطلت هذه الوظائف و اصبحت حياة المريض في خطر . و من وظائف الكبد نذكر على سبيل المثال :

· تخزين المواد الكربوهيدراتية الفائضة على شكل جلايكوجين مما يحافظ على نسبة تركيز السكر في الدم .

· تصنيع كثير من المواد البروتينية المهمة كعناصر التخثر .

· تصنيع المواد الدهنية كالفسفولبيدز و الكوليسترول .

· انتاج العصارة الصفراوية .

· تخزين عدد من الفيتامينات الهامة مثل (A, D, K, B12) .

· القيام بعمليات الأيض لكثير من الأدوية .

و كانت زراعة الكبد الى وقت قريب حلما يرواد الأطباء المشرفين على علاج مرضى الفشل الكبدي ثم اصبحت حقيقة يتشبث بها مرضى الفشل الكبدي و غدت في السنوات الأخيرة عملية روتينية تجرى في عدد كبير من وحدات جراحة الكبد حول العالم اذ انها العلاج المتوفر الوحيد و الناجع للمرضى المصابين بالفشل الكبدي الناتج عن أي مرض من الامراض .

تاريخ زراعة الكبد :

يرجع تاريخ زراعة الكبد الى ما يزيد عن الثلاثين عاما حيث تمكن د. توماس ستارزل (Thomas Starzl) في امريكا من زراعة اول كبد لانسان في عام 1963 م . و لكن المريض توفي بعد ساعات قلائل . و كذلك كان مصير سبعة مرضى آخرين اجريت لهم زراعة للكبد في كل بوسطن و دنفر و باريس . و بعد اربع سنوات اجرى د. ستارزل عملية زرع للكبد لطفلة مصابة بسرطان في الكبد كتبت لها الحياة 13 شهرا .

و في عام 1982 م , استخدم برفيسور كالن (Calne) في كامبردج البريطانية عقار السايكلوسبورين (Cyclosporine A) لاول مرة لتخفيض المناعة و بالتالي تقليل نسبة رفض الكبد المزروعة مما ادى الى تحسن ملموس في نسبة الحياة بعد عام من زراعة الكبد (1-year survival) من 35% الى 85%. و في العام نفسه , عقد مؤتمر طبي في امريكا اعلن في ختامه بأن عملية زرع الكبد قد خرجت من حيز التجارب و الأبحاث الى عالم التنفيد مما دعى كثير من وحدات الكبد حول العالم من بدء برامج لزراعة الكبد.

و مما لا شك فيه ان اكتشاف محلول جامعة وسكانسون (University of Wisconson Solution) في عام 1988 م قد احدث ثورة عارمة في عالم زراعة الأعضاء عامة و ليس الكبد فحسب , حيث اصبح بالأمكان تخزين الكبد المستتأصلة فترة اطول مما هو متعارف عليه فاصبحت عملية الزراعة تجرى بطريقة غير عاجلة ساعات بعد استئصالها من جسد المتبرع معطيا الفرصة لاستدعاء مريض آخر اذا ما وجد عائق طبي يمنع زرع الكبد للمريض المقترح و معطيا الفريق الطبي فرصة لأخد قسطا من الراحة بعد استئصال الكبد المتبرع بها و قبل زراعتها للمتبرع له.

و في عام 1989 م , حدث حدثان هامان . الأول قيام د. بزموث (Bismuth) بفرنسا من اسئصال الفصين الثاني و الثالث (segment 2 and 3 ) من كبد متبرع بالغ و زرعهما لطفل مصاب بفشل في كبده و طال انتظاره لكبد مناسبة له و اصبحت حياته في خطر . الحدث الثاني هو قيام د. رايا (Raia) في البرازيل باستئصال الفصين الثاني و الثالث من كبد انسان بالغ حي و زرعهما لطفل من اقاربه فاتحا الباب لمثل هذا النوع من التبرع في البلاد التي يشح فيها التبرع بالأعضاء او يكون فيها مفهوم الوفاة الدماغية (Brain Death) غيرمعترف به لسبب من الأسباب.

تطورات اخرى :

نظرا لقلة عدد المتبرعين باعضائهم و طول انتظار مرضى الفشل الكبدي فترة طويلة لحين توفر كبد مناسبة مما قد يودي بحياتهم , يعكف الأطباء حاليا على تطوير امكانية زرع كبد بعض الحيوانات القريبة في تكوينها من الانسان كالخنزير و البابون للمرضى الذين هم في امس الحاجة و لا تستدعي حالتهم الصحية الانتظار الطويل . و بالفعل تمت بعض المحاولات في عامي 1992 و 1993 م الا ان المرضى المتبرع لهم تووفوا في خلال شهرين. كما انه من الممكن الآن ان تقسم الكبد المتبرع بها الى قسمين يزرع كل قسم في مريض على حدة و لكن هذا النوع من العمليات اكثر تعقيدا و اكثر انهاكا للفريق الذي يقوم بالزراعة . و للتغلب على ذلك يتم عادة التنظيم بين مركزين لزراعة الكبد فالوحدة الأولى تقوم بقسم الكبد (Split liver graft) و زراعة القسم الاول و يرسل القسم الثاني الى الوحدة الأخرى لزراعتها فيكون بذلك قد انتفع مريضان من كبد واحدة متبرع بها , حيث انه بامكان الانسان ان يعيش عيشة عادية بنصف كبد لما لخلايا الكبد من قدرة كبيرة على النمو (Regeneration).

كما ان هناك محاولات جادة لايجاد ما يشبه الكبد الصناعية لاستخدامها مؤقتا في حالات الفشل الكبدي الطارىء الى حين توفر الكبد المناسبة للزراعة. و لكن هذا لا يزال في قيد الدراسة و الابحاث.

اسباب الفشل الكبدي :

تتعرض الكبد لكثير من الامراض التي قد تؤدي الى تلف خلاياها و تليفها و بالتالي لفشلها و عدم قدرتها على تأدية و ظائفها على اكمل وجه. و تعتبر جراحة زرع الكبد هي الامل الوحيد المتواجد امام هؤلاء المرضى لابقائهم على قيد الحياة.

و من الامراض التي تؤدي الى فشل الكبد و بالتالي الحاجة الى زرع كبد جديدة :
· الألتهاب الكبدي الفيروسي الؤباي و خاصة ب و ج (Hepatitis B & C) و ينتشر هذا الألتهاب الوبائي في امريكا الجنوبية و آسيا و الشرق الاوسط بما في ذلك المملكة العربية السعودية و لكن لحسن الحظ تليف الكبد يحدث في 10% من المصابين فقط.

· التليف الكبدي الأولي (Primary biliary cirrhosis).

· التصلب الألتهابي الأولي للقنوات المرارية (Primary sclerosing cholangitis).

· التليف الكبدي الناتج عن الأدمان المزمن للكحول (Alcoholic cirrhosis).

· الهبوط الكبدي المفاجىء (Fulminant hepatic failure) الناتج عن التهاب الكبد الفيروسي او تعاطي جرعات كبيرة من دواء الباراسيتامول (Paracetamol overdose) او مرض الكبد الدهني الحاد اثناء الحمل (Acute fatty liver of pregnancy) .

اما في الأطفال فالسبب الأول لزراعة الكبد هو الضمور الخلقي للقناة المرارية (Biliary atresia) . و الأسباب الاخرى معظمها امراض ميتابوليزمية كمرض ويلسون (Wilson’s Disease) و نقص انزيم الفا انتي تربسين (Alpha 1 anti trypsin deficiency) .

اما ما يتعلق بسرطان الكبد (Hepatocellular carcinoma) فقد كان العامل الرئيسي لزراعة الكبد في السنين الآوائل من تاريخ زراعة الكبد . اما في الوقت الراهن فتقتصر الزراعة على المرضى المصابين بسرطان بالكبد يستعصي استئصاله و لم ينتشر بعد لخارج الكبد او اذا ما كانت بقية الكبد متليفة لسبب آخر فاذا ما استئصل الجزء الحاوي على الورم لم يستطع الجزء المتبقي من الكبد ابقاء المريض على قيد الحياة .

الشروط التي يجب توفرها في المتبرع ( Donor ) بالكبد :
لا تستأصل اية كبد من انسان الا بعد تشخيصه بالوفاة الدماغية (Brain Death) من قبل طبيبين لا علاقة لهما بعمليتي الاستئصال او الزراعة . عندها يجب توفر الآتي في المتبرع :

· ان لا يزيد عمره عن 65 عاما و لا يقل عن 6 اشهر .

· ان يكون خاليا من أي ورم خبيث ( يستثنى من هذا اورام المخ ) .

· ان تكون حالته العامة مستقرة في العناية المركزة .

· ان يكون خاليا من أي مرض من امراض الكبد المعروفة .

و يشترط في المتبرع له (Recipient) ان تكون فصيلة دمه مماثلة و وزنه و عرض خصره مقارب للمتبرع بكبده (Donor) .

عملية استئصال الكبد المتبرع بها و عملية الزراعة :
عند توفر متبرع باعضائه و تشخيص حالته بالوفاة الدماغية لأي سبب من الأسباب, يذهب فريق جراحي (Retrieval team) بكامل عدته و عتاده الى مستشفى المتبرع حيث يقوم هذا الفريق باستئصال الكبد في عملية جراحية يشترك فيها فريق متخصص لأستئصال القلب و الرئتين و آخر لأستئصال الكليتين و البنكرياس . و تحفظ الكبد المستأصلة في محلول جامعة وسكانسون (UW Solution) في درجة 4 مئوية و تنقل الى مستشفى المتبرع له حيث يتم في هذه الأثناء تحضيره لعملية الزرع . و تتم عملية الزراعة في مدة يفضل ان لا تزيد على 12 ساعة من وقت استئصال الكبد المتبرع بها .

قبل زراعة الكبد الجديدة , يقوم فريق طبي آخر (Transplant team) باستئصال الكبد المتليفة من جسم المتبرع له . وتعتبر هذه اخطر خطوة في عملية زرع الكبد في الوقت الذي يقوم فيه الفريق الآخر (Retrieval team) باستخراج الكبد المتبرع بها و تجهيزها و تحضير شريانها و وريدها و قناتها الصفراوية للفريق الذي يقوم بزرعها بعد استئصال الكبد المتليفة. اما اذا كان المتبرع له طفلا فانه يتم زرع الفصين الثاني و الثالث فقط من الكبد المتبرع بها و تحفظ باقي الكبد للأبحاث.

و قد تستغرق عملية زراعة الكبد من 5 الى 7 ساعات و احيانا اطول من ذلك بكثير اذ ان معظم المرضى قد اجريت لهم عمليات جراحية سابقة بالبطن مخلفة وراءها كثيرا من الالتصاقات التي قد تخلق للجراح صعوبات اثناء العملية . كما ان كل هؤلاء يعانون من ارتفاع ضغط بالوريد الكبدي (Portal hypertension) .

العناية بعد العملية :
ينقل المريض بعد العملية الى قسم العناية المركزة و يبقى على التنفس الصناعي لمدة تقارب 24 ساعة و يعطى المضادات الحيوية و الادوية المخفضة للمناعة (Immunosuppressive drugs) و المكونة من ازاثايوبرن (Azathioprine) و سايكلوسبورين ايه (Cyclosporine A) و بردنيسيلون (Prednisolone). و ينقل المريض الى الجناح العام بعد ما يقارب 48 الى 72 ساعة و لا داعي لحجز المريض او حجره على الاطلاق. و يمكث المريض في المستشفى قرابة الثلاثة اسابيع ما لم تحصل مضاعفات تؤخر خروجه.

وبعد خروج المريض من المستشفى يراجع اسبوعيا في العيادات الخارجية للأطمئنان على صحته و ضبط مستوى دواء السايكلوسبورين في الدم.

و بعد 3 اشهر من تاريخ العملية و ايقاف دواء البردنيسلون , يدخل المريض المستشفى ثانية لأخد عينة من الكبد المزروعة للتحليل النسيجي (Liver biopsy) وعمل اشعة ملونة عبر الأنبوبة المتروكة في القناة المرارية (T-tube cholangiogram) قبل سحبها , يخرج بعدها من المستشفى و يتابع المراجعة بالعيادات الخارجية.

مضاعفات عملية زراعة الكبد :
1. المضاعفات الطبية :

من اهم هذه المضاعفات هو رفض الجسم للكبد الجديدة . و الرفض نوعان : رفض حاد ( Acute rejection) تظهر علاماته في مرحلة مبكرة (الأيام الاولى) بعد العملية , و يشخص بفحص عينة من الكبد نسيجيا و يمكن معالجته بجرعة عالية من دواء البردنيسلون لمدة 3 ايام و تعاد الجرعة مرة ثانية اذا لم يكن هناك تحسن ملحوظ . و اذا ما فشلت هذه المحاولات امكن الاستعانة باحد العقاقير الجديدة مثل FK 506 او OKT3 لانقاذ ما يمكن انقاذه . و قد يستمر الرفض رغم ذلك فيتحول الى رفض مزمن (Chronic rejection) لا علاج له الا زراعة كبد اخرى مرة ثانية (Retransplantation).

و من المضاعفات الطبية الاخرى رجوع المرض الذي من اجله اجريت الزراعة كسرطان الكبد و التهاب الكبد الفيروسي , و المضاعفات الناتجة بسبب الأدوية المتعاطة لخفض المناعة فدواء السايكلوسبورين قد يسبب ارتفاعا في ضغط الدم و علوا في مستوى البوتاسيوم بالدم و غزارة في الشعر. اما دواء الازاثيوبرين فيخفض عدد كريات الدم البيضاء فيصبح الجسم فريسة لمختلف الالتهابات الفيروسية و البكتتيرية و الفطرية.

و من اخطر المضاعفات الطبية , عدم قيام الكبد الجديدة بوظيفتها فور زراعتها (Primary non function) , و هذا يستدعي لزرع كبد جديدة مرة اخرى على جناح السرعة لأنقاد حياة المريض .


2. المضاعفات الجراحية :

من اكثر هذه المضاعفات تسرب العصارة المرارية (Biliary leakage). فاذا كانت كميته قليلة امكن سحبه بدون جراحة , اما اذا كان كثيرا وتسبب في حدوث تلوث بيروتوني (Peritonitis) احتاج المريض لعملية استكشاف طارئة و عمل توصيلة جديدة بين القناة المرارية للكبد المتبرع بها و الأمعاء الدقيقة. و من المضاعفات الأخرى تجلط الشريان الكبدي (Hepatic artery thrombosis) مما يؤدي الى تنكرز الكبد المزروعة و الحاجة الماسة الى كبد جديدة. و كثير ما يحصل هذا في زراعة الكبد عند الأطفال بسبب صغر حجم الشريان و تعدد تركيباته التشريحية و اختلافها.

و من المضاعفات الأخرى حدوث نزيف شديد اثناء العملية او بعدها و في خلال اول 48 ساعة القادمة مما يستدعي اجراء عملية اخرى لايقاف النزيف.

نتائج العملية :
لقد تطورت عملية زرع الكبد خلال االثلاثين سنة الماضية حتى اصبحت علاجا ناجعا لكثير من امراض الكبد المزمنة و اصبحت العلاج الوحيد المتواجد امام مرضى الفشل الكبدي. و في السنين الاخيرة تحسنت نتائج عملية الزراعة تحسنا ملحوظا بسبب التحسينات التي ادخلت على الطريقة الجراحية للزراعة و استعمال دواء السايكلوسبورين و اخيرا بسبب استعمال محلول جامعة وسكانسون لتخزين و حفظ الكبد المستأصلة. و من المتعارف عليه ان 75% من البالغين و 85 - 90% من الأطفال الذين اجريت لهم عملية زرع للكبد يتمتعون بصحة جيدة و على قيد الحياة 3 سنوات بعد الزراعة . كما ان توفر كثير من التقنيات الحديثة مثل جهاز الأرغون للتخثير (Argon beam coagulator) و جهاز(Veno-venous bypass) و جهاز الثيرما يلاستوجراف (Theromelastograph) قد ساعد كثيرا في جعل هذه العملية اكثر سلامة للمريض و قلل من نسبة الوفيات اثناء العملية.

الهمسة الأخيرة:
تعتبر عملية زرع الكبد من العمليات الجراحية الجبارة في تاريخ الجراحة عامة و زراعة الأعضاء خاصة و هي الأمل الوحيد الذي يتشبث به مرضى الفشل الكبدي المزمن. و يعتمد نجاح أي برنامج زراعة على جهود و خبرات الفريق الطبي المكون من جراحي زراعة الأعضاء و اطباء متخصصين في امراض الكبد و ممرضات متخصصات في هذا المجال و اطباء الأشعة و التحليل النسيجي المتخصصين في الكبد و كذلك المنسقين لعمليتي التبرع و الزراعة. و لكن بدون توفر متبرعين باعضائهم يبقى علم و جراحة زرع الأعضاء علم لا فائدة منه لانقاذ حياة العدد المتزايد من مرضى الفشل المزمن سواء كان ذلك لمرضى الكبد او القلب او الكلى.



تحيتي ..

زمــرد غير متصل  

قديم 20-03-06, 09:11 PM   #2

قيماته
همس الزهور

 
الصورة الرمزية قيماته  






رايق

رد: زراعة الكبد ""


شكرآ خيتي زمر ع الموضوع المفيد ...
بس موضوعش طويل ماقريتة كلة ..
الله يبعد عنا المرض ..
يسلموووو...
تحيااتي

__________________

قيماته غير متصل  

قديم 21-03-06, 08:51 PM   #3

زمــرد
..(عضو شرف)..  







رايق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قيماته
 شكرآ خيتي زمرد ع الموضوع المفيد ...
بس موضوعش طويل ماقريتة كلة ..
الله يبعد عنا المرض ..
يسلموووو...
تحيااتي  




>>> كل المواضيع العلمية طويلة يا أخيه :) ..

عموماً ،، لك ِ مني اطيبُ شكـراً لمروركِ غاليتي " قيماته "

دمت بصحة وعافية

تحيتي ..

زمــرد غير متصل  

قديم 20-03-06, 11:37 PM   #4

ينبوع المعرفة
عضو فعال

 
الصورة الرمزية ينبوع المعرفة  






رايق

رد: زراعة الكبد ""


السلام عليكم ...

موضوع رااااااائع وراائع جدااا ... ((من احسن المواضيع اللي طرحت هنا)) :)


كل الشكر خيووه زمرد على هذا المجهود الطيب ..


تحياتي

ينبوع

__________________
كم لله من لطفٍ خفي ,,, يدق خفاه عن فهم الذكي

ينبوع المعرفة غير متصل  

قديم 21-03-06, 08:57 PM   #5

زمــرد
..(عضو شرف)..  







رايق

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ينبوع المعرفة
 السلام عليكم ...

موضوع رااااااائع وراائع جدااا ... ((من احسن المواضيع اللي طرحت هنا)) :)


كل الشكر خيووه زمرد على هذا المجهود الطيب ..


تحياتي

ينبوع  

[ALIGN=center]
وعليكم مني سلام الله ورحمته خيي ..
سُعد متصفحي بمرورك اخي الكريم ،، فــ شكراً لك ..
تحيتي ..

[/ALIGN]

زمــرد غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل يمكن لصالونات التجميل أن تنشر الأمراض؟ العنيد منتدى الطب والطب البديل 3 22-05-02 12:42 AM

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 10:25 PM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited