New Page 1
قديم 27-06-02, 08:04 AM   #1

أرض الغري
...(عضو شرف)...  






رايق

ملامح المجتمع المسلم في القرآن


نقصد بملامح المجتمع، مجموع الخصائص التي تميز المجتمع عن المجتمعات الاخرى. والمجتمع المسلم، مجتمع هادف مؤطر بالنظرة التوحيدية والهدف النهائي له هو ان يتحول الى مجتمع موحد، عابد، يسعى انسانه نحو التكامل والرفعة.

وللمجتمع الاسلامي جملة خصائص، سنذكر واحدة او اثنتين منها:

* المجتمع الاسلامي ومكانته المعنوية:

المجتمع تركيب خاص من البشر، يرتبطون فيما بينهم بمجموعة من العلاقات والقيم، والمجتمع الاسلامي، هو مجتمع صيغت علاقاته وقيمه وضوابطه وفق الكتاب والسنة. فما الذي يقوله القرآن في هذا الصدد؟.

لقد سعى القرآن الكريم الى بيان هذا الموضوع في عدة آيات، فأخبر عن احوال الماضين والاقوام السالفة ، وذكر قصص اعتلاء وسقوط اقوام مختلفة، وقد عرض لنا بشكل مبدع ولافت للنظر اهم خصائص وصفات المجتمعات السابقة، وكيف ساءت عاقبتهم، كما قال تعالى في كتابه المجيد:

(... فأصبحوا لا يرى الاّ مساكنهم..)(1).

وفي ذكره لمميزات الامة الاسلامية، يقول سبحانه وتعالى: ( كنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله)(2).

ونشاهد وجها لتمايز الموقع العام الذي يمتلكه المجتمع الاسلامي في هذه الآية: ( تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون)(3) والنتيجة ان الكثير من المجتمعات السابقة سعت لكسب القوة والاستعلاء بها على الآخرين (من اشد منّا قوة)(4) من خلال المال والقوى الانسانية او من خلال السيطرة على الطبيعة والتقدم في العلوم الطبيعية والعمران، او من خلال القوة الاقتصادية والعسكرية، لكن الاسلام يرى ان صحة موقع وتمايز المجتمع يدور اساسا حول محور آخر، هو الايمان بالله تعالى والعبادة له واتباع احكامه والتسليم امام ارادته والاعتصام بحبله و...، وهو ما يعبر عنه بـ«الصراط المستقيم».

يقول القرآن الكريم: (زين للذين كفروا الحياة الدنيا ويسخرون من الذين آمنوا…. والله يرزق من يشاء بغير حساب)(5) ويقول: (ولقد مكناهم فيما مكناكم فيه... فما اغنى عنهم ... من شيء اذ كانوا يجحدون بآيات الله)(6) وفي مكان آخر:

(فأما من طغى، وآثر الحياة الدنيا، فان الجحيم هي المأوى، وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى، فان الجنة هي المأوى)(7)، وقوله تعالى: (ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين)(8) وقوله ايضا: (انا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الاشهاد)(9).

يؤكد ان نظام القيم الاسلامي المستقل، يقوم على الايمان واتباع الاحكام الالهية والتقوى، والتقرب الى الله تعالى (ان اكرمكم عند الله اتقاكم)(10)، ولا يقوم على اعتبارات القوة والثروة وسائر القيم الاعتبارية. ولتوضيح هذه القضية بشكل افضل، نحدد ثلاثة محاور اساسية للنظم القيمية السائدة في المجتمعات البشرية، ثم نقارن تلك المحاور الثلاثة، بثلاثة محاور في الرسم البياني (طول، عرض وارتفاع)، بحيث يمثل محور الطول: انواع القدرات والقوى المادية الدنيوية، ومحور العرض: يمثل المعرفة والعلوم التي توصل الى تلك القوى والقدرات، وفي النهاية يمثل المحور الثالث (الارتفاع): البعد الالهي والكمال المعنوي، أي الديانة والطاعة لله تعالى.

ويمكن بيان المكانة المعنوية لمختلف الافراد والمجتمعات في المجال المحدد من خلال هذه المحاور الثلاثة.

وفي المجال الاسلامي تعطى الاولوية الى البعد الثالث، فهو المحور الاساس في تحديد موقع وتقييم المسيرة التكاملية للفرد والمجتمع بأعتباره خليفة الله (اليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه)(11).

وربما يشمل هذا ما توصل اليه صدر المتألهين في نظرية الحركة الجوهرية، وقد وضع له اهل العلم والمعرفة درجات ومراتب، واكدوا ان الهداية تتحقق في امتداد ذلك.

والظاهر ان موقع المجتمع الاسلامي في المجال المذكور، يدور حول محور التعالي والهداية، ( من كان يريد العزة فلله العزة جميعا...)(12)، وليس الماديات وعلومها، مع ان امتلاك عرض وطول مناسب من القوة و.... ضروري لاحراز الارتفاع المناسب.

* خصائص اخرى للمجتمع الاسلامي:

نرى من المناسب الاشارة الى بعض خصائص مجتمع ما تستند مكانته المعنوية الى الدين والقرب الى الكمال المطلق، ويكون كتابه القرآن ومذهبه الاسلام، ومولاه وناصره الله تبارك وتعالى، ومقارنتها بشكل مجمل مع خصائص المجتمعات غير الالهية، والتي تستند الى افكار وآراء خاطئة، لنصل الى اهم اوجه التمايز بين الاثنين، ولتتضح بذلك تلك المكانة المتعالية.

1 كلمة ممنوعة في المجتمع الاسلامي، لا ينظر الى الوجود والناس بأنهما خلقا عبثا، وانما هناك رجعة الى حضرة الباري عزّ وجل للحساب والمداقة، يقول تبارك وتعالى: ( إنا نحن نحيي ونميت والينا المصير)(13)، وقوله: (يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور والله يقضي بالحق)(14) وكذلك قوله: (انا كنّا نستنسخ ما كنتم تعملون)(15).

اما لسان حال المجتمعات الضالة، فيقول: (... ما هي الاّ حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا الاّ الدهر...)(16) او: (... ان هي الاّ حياتنا الدنيا وما نحن بمبعوثين)(17).

2 كلمة ممنوعة في المجتمعات الالهية، العالم هو ملك لله، وفي حضرته فالناس مسؤولون عن اعمالهم، صغيرها وكبيرها، كما انه ليس للانسان ان يتخلى عن وظائفه وتكاليفه الفردية والاجتماعية المدونة، او ان يعتدي على حقوق الآخرين، وبعبارة اخرى ان حرية الانسان مشروطة ومقيّدة بضوابط وشروط فطرية واصولية تلزم مراعاتها، لضمان حياة كريمة للأنسان. اما الفئة الثانية من المجتمعات، فليست هناك قيود تحدّ تصرفات الانسان فيها، وفيما لو كانت موجودة ايضا، فمصدرها وصفي، وهو الميول والنفس الانسانية.

3 كلمة ممنوعة الخطوط العامة للمجتمع الاسلامي والقرآني وضعت من قبل الخالق، خالق الانسان والكون: (الذي اعطى كل شيء خلقه ثم هدى)(18)، وقد خاطب هذه النفوس من باب الرحمة، فقال: ( كتب على نفسه الرحمة) ، وقد دلهم على الطريق من موضع ( لو علم المدبرون كيف اشتياقي لهم لماتوا شوقا) كما جاء في الحديث القدسي، في حين ان الآخر انما يكون مصدره تمنيات البشر وطلباته المشوهة، او ان يكون شكلا محرفا عن احكام واوامر اصيلة.

4 كلمة ممنوعة القرآن الذي هو دستور المجتمع الاسلامي، ينادي: ( افمن شرح الله صدره للاسلام فهو على نور من ربه)(19) وبذلك يعتبر القرآن القيمة هي في شرح الصدر والنور الالهي، وفي مكان آخر، يتكلم عن بداهة متابعة الحق، فيقول في مقام المحاجّة: ( أفمن يهدي الى الحق احق ان يتبع، امن لا يهدي الاّ ان يهدى فما لكم كيف تحكمون)(20) ثم يستوضح: ( فأين تذهبون)(21) و ( يا ايها الانسان ما غرّك بربك الكرم)(22).

ويرى الاسلام ان القيمة الحقيقية هي في النفس الانسانية الكريمة، بحيث نرى القرآن يؤكد: ( من احيا نفسا فكأنما احيا الناس جميعا)، في حين ان الآخر لا ينظر الاّ الى الدنيا وزخرفها وزينتها، فهي الملاك والمعيار من وجهة نظره، وقد يستخدم للوصول اليها جميع الاساليب الظالمة وغير الشرعية. بعبارة اخرى، فلاح المجتمع من المنظار الاسلامي يكون في تزكية افراده وليس في استعلائهم.

5 كلمة ممنوعة وفي الوقت الذي يكون فيه اتجاه الحركة العامة للمجتمع المسلم نحو كسب الفضائل الانسانية والاستزادة منها، وكذلك اطاعة الحق والتسليم له، فعلى الجميع ان يقفوا في صف واحد للتعاون والمشاركة في ذلك، اما الاتجاه العام للجهود المبذ ولة في المجتمعات غير الدينية، فهو التوسع في الابعاد المادية والافراط في طلب الدنيا والروح الاستهلاكية للذين اعمى حب الدنيا بصائرهم، (... لهم اعين لا يبصرون بها...) فهم لا يرون من كل الوجود، الاّ جانبه المادي فقط.

6 كلمة ممنوعة المجتمع الاسلامي يتحرك في مسار الولاية، وهذا المسار واضح جدا حسب تصريح القرآن الكريم (وما لكم من دون الله من ولي ولا نصير)(23)، وبعد ذلك يأتي الرسول(ص) ثم الذين آمنوا، الذين يؤتون الزكاة وهم راكعون.

وعلى اساس العديد من الآيات القرآنية، ليس للأمة الاسلامية ولا للمسلمين ان يتخذوا اولياء من غير المؤمنين، من شياطين الجن والانس والظالمين والمستكبرين الذين يستهزئون بالدين والمؤمنين، والله سبحانه وتعالى يقول في ذلك بصراحة:

(... ما لكم من دونه من وليّ ولا شفيع افلا تتذكرون)(24)، لان المجتمع الاسلامي بطبيعته واع (وان الظالمين بعضهم اولياء بعض والله ولي المتقين)(25)، ولان المجتمع المسلم يعلم جيدا انه غير محتاج الى احد سوى الله سبحانه وتعالى، (يا ايها الناس انتم الفقراء الى الله والله هو الغني الحميد)(26).

بعبارة اخرى، المجتمع المسلم وافراده المؤمنون، يقيّمون الامور وينظرون اليها كما ينظر اليها اولياؤهم(ع)، لانها فقط التي تكفل استقلاليتهم وازدهارهم وتطورهم : ( ما عندكم ينفد وما عند الله باق ولنجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون)(27)، ( أليس الله بكاف عبده ويخوفونك بالذين من دونه ومن يضلل الله فماله من هاد)(28).

الهوامش:

1 كلمة ممنوعة الاحقاف/26.

2 كلمة ممنوعة آل عمران/110.

3 كلمة ممنوعة البقرة /134.

4 كلمة ممنوعة فصلت/15.

5 كلمة ممنوعة البقرة/212.

6 كلمة ممنوعة الاحقاف/26.

7 كلمة ممنوعة النازعات/37 كلمة ممنوعة 41.

8 كلمة ممنوعة النساء/69.

9 كلمة ممنوعة غافر/51.

10 كلمة ممنوعة الزخرف/31 كلمة ممنوعة 35 وفصلت/الآيات الاربع الاخيرة.

11 كلمة ممنوعة فاطر/10.

12 كلمة ممنوعة فاطر/35.

13 كلمة ممنوعة ق/43.

14 كلمة ممنوعة غافر/19.

15 كلمة ممنوعة الجاثية/29.

16 كلمة ممنوعة الجاثية/24.

17 كلمة ممنوعة الانعام/29.

18 كلمة ممنوعة طه/50.

19 كلمة ممنوعة الزمر/22.

20 كلمة ممنوعة يونس/35.

21 كلمة ممنوعة التكوير/26.

22 كلمة ممنوعة الانفطار/6.

23 كلمة ممنوعة الشورى/31.

24 كلمة ممنوعة السجدة/4.

25كلمة ممنوعة الجاثية/19.

26 كلمة ممنوعة فاطر/15.

27 كلمة ممنوعة النحل/96.

28 كلمة ممنوعة الزمر/36.

__________________
[FLASH=http://www.geocities.com/al_riviera/3abad_1.swf]WIDTH=240 HEIGHT=100[/FLASH]

أرض الغري غير متصل  

قديم 24-03-04, 01:33 AM   #2

منهاج علي
عضو فعال

 
الصورة الرمزية منهاج علي  







مشوشة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


[ALIGN=CENTER]جزاك الله الف خير اخي ارض الغري وجعلك الله من المتنورين بالقرآن دوما والمداومين عليه وأنار كل الدروبك بحق القرآن العظيم الكريم ,,,[/ALIGN]
[ALIGN=CENTER]ودمتم موفقين لك خير [/ALIGN]

__________________
قريباًللقضاء الحوائج
"ختمة زيارة عاشوراء"

منهاج علي غير متصل  

 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

قوانين وضوابط المنتدى
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نظرية الإسلام في بناء الاسرة الصالحة العذاب الواقع منتدى قضايا المجتمع والحوار الجاد 6 12-06-06 06:32 PM
الاعجاز العددي في القرآن abuali4u منتدى الثقافة الإسلامية 2 23-08-02 08:51 PM
الاعجاز العددي في القرآن?? ياوش منتدى الثقافة الإسلامية 0 02-08-02 11:10 AM

توثيق المعلومة ونسبتها إلى مصدرها أمر ضروري لحفظ حقوق الآخرين
المنتدى يستخدم برنامج الفريق الأمني للحماية
مدونة نضال التقنية نسخ أحتياطي يومي للمنتدى TESTED DAILY فحص يومي ضد الإختراق المنتدى الرسمي لسيارة Cx-9
.:: جميع الحقوق محفوظة 2019م ::.
جميع تواقيت المنتدى بتوقيت جزيرة تاروت 01:23 PM.


المواضيع المطروحة في المنتدى لا تعبر بالضرورة عن الرأي الرسمي للمنتدى بل تعبر عن رأي كاتبها ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك
 


Powered by: vBulletin Version 3.8.11
Copyright © 2013-2019 www.tarout.info
Jelsoft Enterprises Limited