كرة القدم بندي الهدى من فريق متهالك إلى منافس

admin
أخبار جزيرة تاروت
25 فبراير 2007آخر تحديث : الأحد 25 فبراير 2007 - 2:48 صباحًا
كرة القدم بندي الهدى من فريق متهالك إلى منافس

من فريق متهالك لا يطمح إلا إلى المشاركة وتحقيق المركز الأخير في مجموعته إلى أحد أكبر الطامعين في تحقيق بطولة المملكة لأندية الدرجة الثالثة، بدأ بمجموعة أحد فرق الحواري وانتهى ببطل لأندية المنطقة الشرقية.
فليس غريباً أن تسمع أن فريق كرة القدم بنادي مضر أو الصفا أو الخويلدية أو رأس تنوره أو النور أو حتى غيرهم من الفرق المعروفة قد حقق بطولة المنطقة الشرقية، ولكن المفاجأة هي ما حققه نادي الهدى بتاروت أحد الأندية التابعة لمكتب رعاية الشباب بالدمام، حيث حقق ما لم يتوقعه أكثر المتفائلين في المنطقة بشكل عام والذين كانوا يعتبرونه الحلقة الأضعف بين فرق وأندية المنطقة بشكل عام والذي تحول فجأة إلى أقوى فرق المنطقة الشرقية لأندية الدرجة الثالثة وبطلاً لها للمرة الأولى في تاريخه.
هذه المجموعة من اللاعبين المجتهدين تكونت تحت إشراف مدربهم الوطني سعيد محمد حسين والذي تحمل على عاتقه عبء الفريق والصبر عليه خلال سنوات توليه مهمة تدريبه من خلال الاعتماد على لاعبي فريق المنار أحد أشهر فرق الحواري في محافظة القطيف، إلا أن إدارة النادي ما زالت مبتعدة عن فريقها ولم تتحرك باتجاه استضافة فرق مجموعتها إلى المنطقة بالرغم من أحقيتها بالاستضافة باعتبار تحقيق الفريق المركز الأول في المنطقة، وهذه الخطوة قد تكلف الفريق خسارة بعض لاعبيه في التصفيات القادمة والتي تبدأ مع بداية شهر صفر، حيث إن هناك مجموعة من اللاعبين قد لا يتمكنون من السفر خارج المنطقة بسبب التزامهم بأعمالهم أو دراستهم ويأتي في مقدمتهم أبرز لاعبي الفريق وهدافه اللاعب محمود الصايغ (24 عاما) المرتبط بدراسته والذي تمت مفاوضته من ناديي الاتحاد والاتفاق، إذا على الإدارة أن تستغل هذه المرحلة وتقف مع جماهيرها لتشجيع وتكريم لاعبيهم قبل السفر لخوض التصفيات.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات